Fuentes médicas militares y civiles han confirmado que los territorios liberados de la República Saharaui están libres de cualquier caso del nuevo Coronavirus

Fuentes médicas militares y civiles han confirmado que los territorios liberados de la República Saharaui están libres de cualquier caso del nuevo Coronavirus

Bir Lahlou (Territorios Liberados), 17 de agosto de 2020 (SPS) – Fuentes médicas militares y civiles han confirmado que los territorios liberados de la República Saharaui están libres de cualquier caso del nuevo Coronavirus.

Las fuentes, que confirmaron al corresponsal de televisión nacional de Bir Lehlu que los territorios liberados están libres del coronavirus, han reiterado la aplicación de las medidas adoptadas por el Mecanismo Nacional para la Prevención de la Epidemia Corona – Coved 19 –

Los municipios liberados y sus alrededores parecían tranquilos y la razón principal de esta inusual calma en una región conocida desde hace mucho tiempo por el movimiento, vitalidad y actividad debido a la adhesión de los ciudadanos a estas zonas con los procedimientos y el estricto apego a las instrucciones emitidas por el Mecanismo Nacional para la Prevención de Esta pandemia.


FUENTE ORIGINAL Sahara Press Service

كوفيد 19 : الأراضي المحررة خالية من أية إصابة بالفيروسSahara Press Service

بئر لحلو (الاراضي المحررة)، 17 أغسطس 2020 (واص) – أكدت مصادر طبية عسكرية ومدنية خلو الأراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية من أية حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد.

المصادر التي أكدت لمراسل التلفزيون الوطني من بئر لحلو المحررة خلو الأراضي المحررة من فيروس كورونا ، جدد التأكيد على تنفيذ الإجراءات التي اقرتها الالية الوطنية للوقاية من وباء كورونا -كوفيد 19- بدت البلديات المحررة وضواحيها هادئة ويرجع السبب الرئيسي لهذا الهدوء غير المعهود في منطقة لطالما عرفت بالحركة والحيوية والنشاط الى إلتزام المواطنين بهذه الربوع بإجراءات الحجر وتقيدهم الصارم بالتعليمات الصادرة عن الألية الوطنية للوقاية من هذه الجائحة.

وخلال تجول مراسلنا فور وصوله بلدية بئر لحلو المحررة لاحظ أن مؤسسات الدولة الصحراوية مقلقة تماما خاصة المدارس التعليمية والتربوية ولا يعمل سوى المركز البلدي والمستشفى البلدي وبعض مركزيات الوزارة ذات العلاقة بتوفير أساسيات لابد منها للمواطن.

ويعكس إلتزام مؤسسات الدولة الصحراوية ومواطنيها بالربوع المحررة من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والتقيم الصارم بتعليمات الألية الوطنية للوقاية من وباء كورونا ممارسة الدولة لسيادتها على أراضيها وحرص الجميع الدولة والشعب على المصلحة العامة لتفويت الفرصة على أي إختراق او تسلل للمرض او اي خطر أخر خاصة في هذه الظروف الاستثنائية. (واص)